Georgetown School of Foreign Service in Qatar (SFS-Q)

نبذة عن جامعة جورجتاون

Georgetown University was established in 1789 as an institution of higher learning on the banks of the Potomac River in Maryland. Since then, it has expanded to attract the best and brightest students from the United States and the world, promising a high quality education in the political heartland of the United States. The University’s on-going academic discussions with policymakers, independent actors and decision makers, positioned in Washington, D.C and in Doha, Qatar as the center of east-west relations has ensured the relevancy and vibrancy of Georgetown’s programs of study for the coming century.
The Edmund A. Walsh School of Foreign Service (SFS) established in 1919 in Washington, D.C. and in 2005 in Doha, Qatar is a premier school of international affairs providing rigorous education combining theory and practice while instilling the values of service in all students. This emphasis on cooperation in the achievement of common worthy goals is central to the values of Georgetown University. The motto “Women and Men for Others”, a phrase that captures the worth placed on the development of both the character and outlook of Georgetown students, is emblematic of the mission to foster holistic growth. In 1975 scholars from SFS established the Center for Contemporary Arab Studies (CCAS) to provide opportunities for students studying in the United States to get to know and understand the Arab world.

Since 2005, the School of Foreign Service in Qatar (SFS-Q) has served as a bridge between academic communities in the United States and the Gulf region of the Middle East in the area of international relations. Encompassing cultural studies, international economics and international politics, the array of courses and disciplines available to students in Doha mirror the curriculum offered in Washington, D.C. The interdisciplinary mandate of the curriculum is stressed in both locations, while the provision of opportunities for cross-registration at participating Education City universities and semesters abroad in the U.S. allow SFS-Q students to take advantage of the best of both worlds.


تأسست جامعة جورجتاون على ضفاف نهر البتوماك في الميريلاند عام ١٧٨٩م كمؤسسة للتعليم العالي. ومنذ ذلك الحين بدأت جامعة جورجتاون تتوسع لاستقطاب أفضل الطلاب من الولايات المتحدة وخارجها؛ لتقدم تعليماً عالٍ راقي المستوي، يتميز ببرامج علمية ومهنية رفيعة المستوى، في قلب العاصمة السياسية للولايات المتحدة. ويعد تنظيم جورجتاون لمختلف ورش العمل الأكاديمية، واستضافتها نخبة من صناع القرار وواضعي السياسات أو ممثلي الجهات المستقلة، في كل من واشنطن أوالدوحة على اعتبار قطر مركزاً للعلاقات بين الشرق والغرب، أحد أهم العوامل التي تساعد الجامعة في اعداد مناهج دراسية مميزة وفعالة للعقود القادمة.

تأسست كلية ادموند والش للشؤون الدولية في واشنطن في عام ١٩١٩م ، وقد تم افتتاح كلية الشؤون الدولية في قطر عام 2005م ، حيث تشكل أهمية خاصة نظراً لأنها توفر مناهج أكاديمية متميزة تجمع بين النظرية والتطبيق مع غرس قيم خدمة المجتمع لدى الطلاب. يعتبر التركيز على تحقيق تلك الأهداف النبيلة محور قيم لتحقيق فلسفة جامعة جورجتاون التي تتبلور تحت شعار "امرأة ورجل من أجل الآخرين"، والتي تعني الارتقاء بطلاب الجامعة من خلال التنمية المتكاملة. وفي عام ١٩٧٥ قام باحثون في كلية الشؤون الدولية في الولايات المتحدة بتأسيس مركز الدراسات العربية المعاصرة لمنح الطلاب والدارسين فيه فرصاً لمعرفة وفهم العالم العربي.
وتعمل كلية الشؤون الدولية في قطر منذ تأسيسها، كجسر يربط بين الأوساط الأكاديمية في الولايات المتحدة وبين منطقة الشرق الأوسط ودول الخليج، في مجال العلاقات الدولية والدراسات الثقافية والاقتصاد الدولي بالإضافة إلى السياسة الدولية، عبر مجموعة من الدورات والبرامج المتخصصة للطلاب في مقرها بالدوحة، والتي تتطابق مع المناهج المطبقة في كلية الشؤون الدولية في الجامعة الأم بالعاصمة الأمريكية واشنطن.
هذا، وتحرص جامعة جورجتاون على تعدد التخصصات والبرامج الدراسية في كلا من الدوحة وواشنطن، كما أن إتاحة التسجيل سواء في جامعات المدينة التعليمية بالدوحة، أو في الفصول الدراسية بالجامعة الأم بالولايات المتحدة، يعطي طلاب كلية الشؤون الدولية في قطر فرصاً لاكتساب أفضل العلوم والدراسات البحثية في كلا من كلية ادموند والش في واشنطن، وكلية الشؤون الدولية في قطر.