At SFS-Q Technology and Learning Go Hand-in-Hand

التكنولوجيا والتعلم يتكاملان في كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر

Share |

01 April 2013

Imagine drawing a graph with your finger and applying a voiceover to explain an economic concept. The possibilities with that kind of technology, available through applications for the iPad, are what’s driving Georgetown University School of Foreign Service in Qatar (SFS-Q) Office of Academic Services (OAS) to explore and use current technology to help Georgetown students achieve their best academically.

“Putting resources in the hands of the students,” that’s how Anne Nebel, Georgetown University SFS-Q Assistant Dean for Academic Affairs, describes the goal of the technology initiative under development in OAS. She explains, “In OAS the focus is to support student achievement across the curriculum. We have looked at apps related to economics, geography, French and Arabic as foreign languages, and academic writing across the disciplines.” But, as Nebel points out, student achievement is more than mastering a course.

Whether it’s brainstorming for the next paper, managing one’s time, creating an outline structure, developing a thesis, or writing citations, there are essential areas of learning that, depending on a student’s strengths or weaknesses, may be enhanced through technology.

“Because we are in this unique and exciting and very multi-lingual society and context, we see students with lots of different strengths and with different kinds of needs,” says Nebel. “We try as best we can to identify student strengths,” she adds, “and help them to find ways to build on their weaknesses.”

Throughout the years OAS has offered academic support to all Georgetown students through one-on-one tutorials, workshops, and guidance, but the tutors are adding a new dimension to their services by tapping into the multitude of possibilities now available through technology.

And it’s not just apps that are making their way into the collection of tutor’s tools. Just ask Samreen Khan, OAS economics specialist. Because of ease of use and portability, tutors like Samreen can send a podcast or a video from Khan Academy, for example, to be accessed through an iPad or a laptop with a message to the student saying “here’s a little something that can help explain the concept we discussed earlier.”

As for helping students with writing, tutors such as OAS writing specialist Tara Corman have found apps that focus on mind-mapping, conceptual-mapping, and conversion of mind-maps to outlines for papers. In foreign languages there are apps to create flash cards should students want to study a subset of vocabulary words and quiz themselves.

“Our mandate in Academic Services is to help students reach their highest level of achievement in our curriculum,” says Nebel. With that in mind, OAS is also looking at new technologies to assist students with learning differences. Nebel gives as an example Dragon NaturallySpeaking, a speech to text software that records speech and converts it to text that students can use as notes.

When reviewing the range of new technologies, Nebel says, “We’re trying it. We’re piloting it. If it makes it easier, we’ll run with it. Supporting students and helping them work independently has always been OAS’s goal.”

 

١ ابريل ٢٠١٣

تخيل لو أمكنك رسم شكل بياني باستخدام إصبعك، أو إضافة تعليق صوتي لتوضح معنى مفهوم اقتصادي ما. هذه الإمكانات التكنولوجية المتاحة عبر تطبيقات خاصة بجهاز iPad، هي ما يدفع "مكتب الخدمات الأكاديمية" في كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر، لاستكشاف واعتماد الحلول التكنولوجية الجديدة لتسهيل العملية التعليمية على طلاب الجامعة ومساعدتهم على تحقيق أفضل النتائج على الصعيد الأكاديمي.


وفي هذه المناسبة، قالت آن نيبل، مساعد العميد للشؤون الأكاديمية في كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر، موضحة الهدف الذي انطلقت من أجله هذه المبادرة قيد التطوير التي يضطلع بها "مكتب الخدمات الأكاديمية": "يتمثل الهدف وراء هذه المبادرة في وضع أفضل الموارد المتاحة في متناول الطلاب، وتتماشى مع حرص ’مكتب الخدمات الأكاديمية‘ على دعم الطلاب ومساعدتهم على تحقيق أفضل النتائج الأكاديمية. وإننا نبحث باستمرار عن تطبيقات خاصة بمجالات الاقتصاد والجغرافيا وتعليم اللغتين العربية والفرنسية لغير الناطقين بهما، والكتابة الأكاديمية في مختلف التخصصات". وترى نيبل بأن إنجازات الطلاب لا تقتصر على إتقان وفهم المنهج الدراسي الذي يتعلمونه.


وهناك العديد من المهارات الرئيسية التي يمكن تحسينها باستخدام التكنولوجيا، اعتماداً على نقاط القوة والضعف لدى الطالب، ابتداءً من وضع أفكار لورقة البحث القادمة، مروراً بإدارة الوقت، ونشاء مخطط هيكلي، إعداد أطروحة، أو كتابة تعليقات.
وتابعت نيبل قائلة: "يتميز أعضاء مجتمع كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر بتنوع لغاتهم وثقافاتهم واختلاف مهاراتهم واحتياجاتهم. ونحاول قدر الإمكان تحديد مكامن القوة لدى الطلاب، ومساعدتهم على إيجاد أفضل الطرق التي يمكن من خلالها التغلب على مكامن ضعفهم".


ويحرص "مكتب الخدمات الأكاديمية" باستمرار على توفير الدعم الأكاديمي لكافة طلاب جامعة جورجتاون في قطر من خلال دروس التقوية وورش العمل والتوجيه والإرشاد. وستضيف التكنولوجيا بعداً جديداً لخدمات مدرسي التقوية الذين يسعون لاستثمار الإمكانات الواسعة التي توفرها التقنيات الجديدة في الوقت الحاضر.


ويعمل مدرسو التقوية على إضافة أدوات جديدة، كتطبيقات الأجهزة المتنقلة، إلى مجموعة أدواتهم التعليمية، وهو ما تجسده سامرين خان، أخصائية العلوم الاقتصادية في "مكتب الخدمات الأكاديمية". وتستفيد المدرسة الخصوصية سامرين خان من سهولة استخدام الأجهزة التكنولوجية الجديدة أثناء التنقل، حيث تقوم على سبيل المثال، بإرسال بودكاست أو مقطع فيديو من البوابة التعليمية "أكاديمية خان" (Khan Academy) برسالة إلكترونية يمكن فتحها عبر جهاز iPad أو الكمبيوتر المحمول، إلى طالب ما لمساعدته على استيعاب مفهوم كانت قد ناقشته معه في وقت سابق".


وبالنسبة لمساعدة الطلاب في تطوير مهاراتهم الكتابية، فقد عثرت تارا كورمان، أخصائية الكتابة في "مكتب الخدمات الأكاديمية" على تطبيقات رائعة تركز على تخطيط العقل والمفاهيم وتحويل خرائط العقل إلى مخططات للأوراق البحثية. وعلى صعيد اللغات الأجنبية، فهناك تطبيقات خاصة يمكن استخدامها لإنشاء بطاقات متحركة (فلاش) تساعد الطلاب على تعلم مفردات فرعية واختبار أنفسهم.


وتابعت نيبل قائلة: "تتمثل مهمتنا الرئيسية في ’مكتب الخدمات الأكاديمية‘ في مساعدة الطلاب على تحقيق أفضل النتائج الأكاديمية وفهم منهاجهم الدراسي بصورة كاملة". وبالتالي يبحث المكتب باستمرار عن أفضل التقنيات الجديدة التي يمكن أن تساعد الطلاب ممن لديهم ضعف في مهارات معينة، على تحسين قدراتهم. ومن الأمثلة على هذه التطبيقات، بحسب نيبل، برنامج Dragon NaturallySpeaking للتعرف على الأصوات والذي يقوم بتسجيل الأصوات ومن ثم تحويلها إلى نصوص مكتوبة يمكن للطلاب استخدامها كملاحظات.


واختتمت نيبل قائلة: "عندما نقوم باستعراض المجموعة الواسعة من التقنيات الجديدة، نحرص أولاً على تجربتها والوقوف على مدى الفائدة التي يمكن أن يجنيها الطلاب منها، وإذا ما وجدنا بأنها تساعد في جعل عملية التعليم أكثر سهولة، نقوم باعتمادها. ولطالما شكلت مساعدة الطلاب ودعمهم ليتمكنوا من الاعتماد على أنفسهم، الهدف الرئيسي لمكتب الخدمات الأكاديمية".