Georgetown SFS-Q Hosts Annual Career Fair

جامعة جورجتاون في قطر تختتم بنجاح معرضها السنوي الخامس للتوظيف

Share |

20 March 2013

Georgetown University School of Foreign Service in Qatar (SFS-Q) held its fifth annual career fair on Tuesday, March 19th.

Known as a dynamic forum that annually attracts employers ranging from large and small companies to not-for-profit and government agencies, this year’s 22 participating organizations
from Qatar and the region represented a wide variety of industries including media, public relations, finance, government, NGOs and more. Held at the Georgetown Building Atrium in Education City, the venue afforded a natural space for employers and candidates to network and talk about career opportunities.

“At Vodafone, we don’t focus on the major of new graduates. We are interested in the values, talents, and attention to detail that our competitive market requires,” said Eisa Ahmed Abdulla, HR Manager for Qatarisation at Vodafone. “We see that liberal arts majors from Georgetown bring with them these important skillsets.”

Tara Makarem, Class of 2011, is an Advisory Consultant with PriceWaterhouseCoopers. She emphasized that “right now the world is changing. The professional world has become multidisciplinary, so you need a multidisciplinary background. That’s the best thing SFS-Q gave me.”

Career fair student panelist Will Cha, Class of 2013, emphasized the importance of external relationships with Georgetown students before graduation. He said, “internships are the best way to capture students graduating into the workforce. Learning about local industries through these opportunities was the most valuable thing I gained in internships.”

"The success of this year's Career Fair is a testimony to the strong and rapidly expanding partnerships that SFS-Qatar has with external partners,” said Georgetown University School of Foreign Service in Qatar Dean Gerd Nonneman. He added, “We are also exceedingly proud of our alumni who have gone on to distinguish themselves as young professionals in a variety of industries. We are grateful for the role they play as ambassadors for Georgetown in Qatar and beyond."

“We are pleased to see such a high-level of participation by returning companies and those who are with us for the first time. We thank all those who joined us in making today such a resounding success,” said Renée Gallant, SFS-Q Outreach and Corporate Engagement Manager. She added, “I especially want to thank our alumni who have encouraged their employers to attend today’s career fair. Every year companies continue to be impressed with the knowledge, skills, and enthusiasm of SFS-Q students.”

The annual career fair is one way for SFS-Q to explore new and innovative means to strengthen corporate partnership and engagement with the external community. BLJ Worldwide, Brookings Doha Center, ExxonMobil, Hill+Knowlton Strategies, Qanect Communications, Qatar Airways, Qatar Foundation, Qatar Museums Authority, QNB, PwC, Standard Chartered, Qatar Shell, and Vodafone Qatar, are just some of the robust employers SFS-Q is working with to explore how best to develop synergies that will benefit the Qatar community as a whole.

 

٢٠ مارس ٢٠١٣

اختتمت كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر معرضها السنوي الخامس للتوظيف والذي أقيم يوم الثلاثاء الموافق 19 مارس الجاري بحضور عدد كبير من الشركات الرائدة من قطر وخارجها.


ويمثل هذا المعرض منتدى حيوياً يستقطب سنوياً العديد من جهات العمل التي تتنوع بين الشركات الكبرى والصغرى والمؤسسات غير الربحية والهيئات الحكومية. وشهدت دورة هذا العام مشاركة 22 شركة من قطر ومختلف أنحاء المنطقة من قطاعات متنوعة كالإعلام والعلاقات العامة والخدمات المالية والقطاع الحكومي والمؤسسات غير الحكومية وغيرها. وأقيم الحدث في القاعة الرئيسية بمبنى جورجتاون في المدينة التعليمية، ووفر مساحة مثالية أتاحت للشركات والمواهب الشابة الباحثة عن عمل، فرصة التواصل وبحث فرص العمل المتاحة.


وفي هذه المناسبة، قال عيسى أحمد عبد الله، مدير الموارد البشرية للتوطين في فودافون: "نحن في فودافون لا نركز على تخصصات الخريجين الجدد، وإنما نهتم بما يمتلكونه من قيم ومواهب وقدرة على الاهتمام بالتفاصيل، وهذه من متطلبات السوق التنافسية التي نعمل بها. ونعتقد أن خريجي الفنون الحرة من جامعة جورجتاون يمتلكون هذه السمات الهامة".

كما أشارت تارا مكارم، طالبة سابقة في جورجتاون قطر، تخرجت عام 2011 و تعمل في مجال الاستشارات في برايس ووترهاوس كوبرز، "يشهد عالمنا اليوم تغيرات مستمرة، وأصبح سوق العمل يتطلب مهارات مهنية متنوعة، لذلك عليك أن تمتلك تخصصات مهنية متعددة، وهذا أفضل ما اكتسبته في جورجتاون قط".

أما بالنسبة لويل تشا، طالب يدرس حالياً الاقتصاد الدولي ويتخرج في عام 2013، فانه أكد على أهمية العلاقات الخارجية لطلاب جورجتاون قبل التخرج. "إن البرامج التدريبية تمثل أفضل وسيلة لجذب الطلاب المتخرجين الذين يتطلعون لدخول سوق العمل. وقد أتاحت لي البرامج التدريبية التعرف على القطاعات المحلية في قطر وهذه من أهم المكاسب التي حققتاها عبر تلك البرامج".


وفي هذه المناسبة، قال غيرد نونيمان، عميد كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر: "يؤكد النجاح الكبير الذي حققه معرض جورجتاون للتوظيف هذا العام العلاقات القوية ومتسارعة النمو التي تجمعنا بالشركاء الخارجيين. وكلنا فخر بخريجينا الشباب الذين أثبتوا مقدراتهم وكفاءتهم العالية كمهنيين مؤهلين ضمن العديد من القطاعات، ونثني بشكل خاص على الدور الكبير الذي يلعبوه كسفراء لامعين لجامعة جورجتاون داخل قطر وخارجها".


من جانبها، قالت رينيه غالانت، مديرة برامج التوعية والتواصل المؤسسي لدى كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر: "لقد سررنا بمستوى المشاركة العالية الذي شهده معرض جورجتاون للتوظيف هذا العام سواء من قبل الشركات الجديدة أو التي سبق لها المشاركة من قبل. ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن نشكر جميع من ساهم معنا في إنجاح هذه المناسبة، وأخص بالذكر خريجي جامعة جورجتاون الذين شجعوا الشركات التي يعملون فيها على حضور المعرض. كما سررنا بردود فعل الشركات التي عبرت عن إعجابها الكبير بمستوى المعرفة والمهارات والحماس الذي يتمتع به طلاب كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر".


وإلى جانب تأمين فرص مهنية مرموقة للطلاب والخريجين، تستفيد الجامعة من هذه الفعالية السنوية للتعرف على أفضل الوسائل الجديدة والمبتكرة التي يمكن من خلالها تعزيز شراكاتها المؤسسية والتواصل مع المجتمع الخارجي. ومن بين المؤسسات الكبرى التي تتعاون معها جامعة جورجتاون في قطر للاستفادة من الفرص المتاحة لتطوير شراكات ناجحة تعود بالخير على المجتمع القطري ككل، "بي إل جيه وورلدوايد"، "مركز بروكنجز الدوحة"، "إكسون موبيل"، "هيل آند نولتون ستراتيجيز"، "كانيكت للاتصالات"، "الخطوط الجوية القطرية"، "مؤسسة قطر"، "هيئة متاحف قطر"، بنك قطر الوطني QNB، "برايس ووتر هاوس كوبرز"، "ستاندرد تشارترد"، "قطر شل"، "فودافون قطر" وغيرها من المؤسسات.