Georgetown Students' Grant Research Focuses on Qatar

Three students at Georgetown University School of Foreign Service in Qatar (SFS-Q) have been awarded two Undergraduate Research Experience Program (UREP) grants from Qatar Foundation’s (QF) Qatar National Research Fund (QNRF) in support of research projec

Share |

17 March 2013

Three students at Georgetown University School of Foreign Service in Qatar (SFS-Q) have been awarded two Undergraduate Research Experience Program (UREP) grants from Qatar Foundation’s (QF) Qatar National Research Fund (QNRF) in support of research projects related to Qatar’s national needs. These students and their two SFS-Q faculty mentors are part of the growing Georgetown community engaged in high-quality, innovative research that applies academic tools and concepts to understand real world situations.

As for the real world, ever wonder how many positive tweets Qatar gets on Twitter each day? Ever think about the causes of a spike in negative tweets? This is part of the research that SFS-Q student Danah Dehdary is using her UREP grant to explore.

“Using Social Media to Assess Qatar as a Brand” is the title of Dehdary’s research proposal. She is working with economist Alexis Antoniades, assistant professor at SFS-Q, to critically examine how Qatar is perceived in the social media. It will be one of the first studies of its kind. The research will utilize a massive dataset of all tweets from around the globe over a 365 day period.

Social media, such as Facebook and Twitter, provide a platform for people to connect, communicate, share information, and discuss topics. Because the online community plays an important role in shaping Qatar’s image at home and abroad, this study of social media will help assess Qatar’s image and evaluate it as a brand.

John Crist, director of research at SFS-Q, said, “Our undergraduates have a great deal of talent and our faculty encourage a thinking-outside-the-box approach to issues relevant to Qatar and its future. Danah’s UREP project is an example of our students and faculty working together creatively to explore important issues.”

Another Georgetown research project supported by a UREP grant is called “Understanding the Construction of Qatari Society: Subjectivity in the 21st Century.” Two students, Fahad Alkhater and Emilio Eibenschutz, will work with anthropologist Rogaia Abusharaf, associate professor at SFS-Q, to ascertain Qatar’s residents’ sense of identity and to examine how social circumstances are affecting the social development of Qatar.

The project will look at Qatar’s cultural heritage and how tradition has developed. But it will focus most on the modern State of Qatar, its national policies, its economic openness, its regional branding, and more. The students will use the Qatar Heritage Library, theoretical literature, ethnographic data, anthropological tools, and interviews to produce a scholarly qualitative work on the construction of modern Qatari society in the 21st century.

Dr. Abusharaf will also serve as a mentor on another awarded project, a collaboration with Qatar University called “Collection and Coding of Popular Myths and Folktales in Qatari Popular Culture.” This project is a pioneering effort to observe the popular myths and folktales related to animals, birds, fish, and mythical creatures found in Qatari heritage. It will be the first of its kind in Qatar and the region.

Dr. Abusharaf will be part of a team that includes Qatar University’s Dr. Kaltham Al Ghanim, associate professor of sociology and the project’s primary investigator, and Qatar University’s Fatima al Kubaisi, assistant professor of sociology. Nine Qatar University students will also work on the research project.

Gerd Nonneman, dean of Georgetown University School of Foreign Service in Qatar, said: "The kind of learning-by-doing that UREP enables, through these high-level research projects where students collaborate with experienced professors, is a valuable extension to Georgetown’s undergraduate curriculum, which generally aims to integrate research and learning. By supporting such original projects, UREP affords our students a wonderful opportunity that fits perfectly with the Georgetown mission of providing a holistic education that builds human capital for a purposeful life. I am especially delighted that one of the awards will further promote collaboration between faculty at SFS-Q and faculty and students at Qatar University.”

 

١٧ مارس ٢٠١٣

فاز ثلاثة من طلاب كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر بمنحتين من "برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين" (UREP) التابع لـ "الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي"، العضو في مؤسسة قطر، وذلك دعماً لمشاريعهم البحثية التي تتمحور حول قطر ومتطلباتها الوطنية. ويمثل هؤلاء الطلاب، إلى جانب عضوا الهيئة التدريسية اللذان يشرفان عليهم، جزءاً من مجتمع جورجتاون المتنامي الذي يركز على الأبحاث المبتكرة وعالية المستوى ويعتمد أفضل الأدوات والمفاهيم الأكاديمية لفهم ما يدور في هذا العالم.

 
وفي إطار بحثها الأكاديمي الفائز بمنحة "برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين"، تحاول الطالبة دانة دهداري، من كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر، تفسير الأسباب التي تقف وراء الزيادة الكبيرة في عدد التغريدات السلبية عن قطر في الوقت الحاضر عبر موقع "تويتر"؟ لا سيما وأن الدولة تتلقى كماً كبيراً من التغريدات الإيجابية بشكل يومي.


وستتعاون دهداري خلال إعداد أطروحتها البحثية تحت عنوان "استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في تقييم صورة قطر كعلامة تجارية"، مع الخبير الاقتصادي ألكسيس أنتونياديس، الأستاذ المساعد في كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر، لدراسة التصور السائد عن قطر في عالم شبكات التواصل الاجتماعي. وسيكون هذا البحث الأول من نوعه، وستستخدم خلاله قاعدة البيانات الضخمة التي تضم كافة التغريدات المتعلقة بقطر من مختلف أنحاء العالم خلال فترة تمتد إلى 365 يوماً.


وتوفر مواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر" منصة تتيح للناس التواصل ومشاركة المعلومات ومناقشة المواضيع التي تحظى باهتمامهم. ونظراً لأهمية الدور الذي يلعبه المجتمع الإلكتروني في تكوين صورة قطر محلياً وخارجياً، ستساعد هذه الدراسة في الوقوف على صورة قطر الحالية وتقييمها كعلامة تجارية.


وفي هذه المناسبة، قال جون كريست، مدير الأبحاث في كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر: "يتمتع طلابنا بقدر كبير من الموهبة والكفاءة والإمكانات، ويشجعهم أعضاء هيئتنا التدريسية على التفكير الإبداعي حول القضايا المتعلقة بقطر ومستقبلها. ويمثل المشروع البحثي للطالبة دانة خير مثال على العمل والتعاون المشترك بين الطلاب والأساتذة لدراسة القضايا المهمة بأسلوب مبتكر ومعاصر".


أما المشروع البحثي الثاني الذي فاز بمنحة "برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين" فيتمحور حول موضوع "فهم بنية المجتمع القطري: الذاتية في القرن الحادي والعشرين"، ويقوم به طالبان من كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر، وهما فهد الخاطر وإيميليو إيبينشوتز. وسيتعاون الطالبان مع الأخصائية في علم الأنثروبولوجيا روجايا أبو شرف، الأستاذ المساعد في كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر، لقياس مدى إحساس المقيمين في قطر بانتمائهم لهويتهم، ودراسة تأثير الظروف الاجتماعية على التطور الاجتماعي في البلاد.


وسيتناول المشروع التراث الثقافي لدولة قطر، والتطور الذي طرأ على العادات الاجتماعية، وسيركز بصورة أكبر على وضع قطر في العصر الحديث، سياساتها الوطنية، انفتاحها الاقتصادي، صورتها الإقليمية، وغير ذلك. وسيستعين الطلاب بالمكتبة التراثية القطرية، النظريات الأدبية، البيانات الإثنوغرافية، بالإضافة إلى الأدوات الأنثروبولوجية، مدعومة بمقابلات شخصية لإنتاج عمل علمي نوعي حول بنية المجتمع القطري الحديث في القرن الحادي والعشرين.
 

وستشرف الدكتورة روجايا على مشروع آخر فاز بمنحة بحثية وهو عبارة عن تعاون مع "جامعة قطر" تحت عنوان "جمع وتصنيف الأساطير والحكايات الشعبية الموجودة في الثقافة الشعبية القطرية". ويمثل هذا المشروع مبادرة رائدة لرصد الأساطير والحكايات الشعبية المتعلقة بالحيوانات والطيور والأسماك والمخلوقات الأسطورية الموجودة في التراث القطري. وستكون هذه الدراسة الأولى من نوعها في قطر والمنطقة بأكملها.
وستكون الدكتورة روجايا جزءاً من فريق يتضمن كلاً من الدكتورة كلثم الغانم، الأستاذ المساعد في قسم علم الاجتماع بجامعة قطر والباحث الرئيسي في المشروع، إلى جانب الدكتورة فاطمة الكبيسي، الأستاذ المساعد في قسم علم الاجتماع بجامعة قطر، بالإضافة إلى تسعة من طلاب الجامعة.
 

من جانبه، قال الدكتور غيرد نونيمان، عميد كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر: "يمثل النهج التعليمي البحثي الذي يتيحه ’برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين‘ من خلال هذه المشاريع البحثية رفيعة المستوى والتي يتعاون الطلاب خلالها مع أساتذة على درجة عالية من الخبرة والكفاءة، امتداداً قيّماً للمنهاج الجامعي الذي تدرسه جامعة جورجتاون في قطر والذي يهدف بشكل عام إلى مكاملة الأبحاث مع المواد التعليمية النظرية. ومن خلال دعم مثل هذه المشاريع البحثية المبتكرة، يوفر البرنامج فرصة رائعة لطلابنا تتماشى تماماً مع رسالة جامعة جورجتاون المتمثلة في توفير منهج تعليمي شامل يساعد في بناء قدرات الإنسان من أجل حياة هادفة. وإنني مسرور بصورة خاصة بكون إحدى هذه المنح ستسهم في تعزيز التعاون بين أعضاء الهيئة التدريسية في كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر مع أقرانهم في جامعة قطر".